-. لما هذه النظرات ؟

-. قلبي به ألم شديد ..

-. ماذا ؟

-. لا أعلم ما به !!

-. لابد أن ان تعلم , حتي نتمكن من علاجه ..

-. لا علاج له لا ترهقي نفسك بالبحث ..

-. أنا علاجك ..

-. نعم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

-. أقول لك أنا علاجك , تحدث بين ذراعي و حرر دموعك , تحدث بتلك اللغة التي لا يفهمها أحد ..

-. و ما شانك بما في قلبي ؟

-. أنا قلبك , أنا قوتك وقت انكسارك , فرحك وقت حزنك , عالمك وقت وحدتك , وطنك وقت غربتك , هيا هيا تحدث إليّ ..

-. في هذا العالم لا أجد من يشاطرني دقات قلبي , في حين أنني ارسل مراسيل السعادة اليهم ..

-. أكمل ..

-. أظل وحيداً , صديق الجميع ولا صيق لي , الليل هو آنسي الوحيد , أعشق القهوة ولا أملك مال لشرائها , أحتسي الشاي علي بعض ورق النعناع ..

-. أكمل ..

-. مخلص ما أمر به هو , يوم والله لا أعلم أين بدايته من نهايته , غرفة يكسوها الظلام و هاتف به واتس وفيس و يوتيوب , وليل إذا مر بسلام لا يخبرني حتي أنه مر ..

-. ماذا تريد من هذه الدنيا ..

-. أريد شخص أكتفي به عن العالم , يشعر بي بدون حديثي , أسرق من أحرف كلماته سعادتي , سندي ضد هذه الدنيا , يوم زفافي لا ينشغل عني بهؤلاء الذين قد جاءوا إما للعشاء أو للتنمر علينا أو للرقص علي مهرجنات بيكا , أنا و هو فقط هو فرحي و أنا سعادته ..

-. أنا هنا بجانبك ..

-. هههههههههههههههههههههههه ..

-. أنت ,, يالا السخف , من مرض عقلي وقله حيلته , خلقتك من عدم أحدثك علي فترات من هذه الايام الحزينة , سلام لحين اللقاء علي أرض الواقع ..

قد تكون الحياة بكل ما فيها من أعجاز قد خلقه الله و أحسن في تصوره , يعادل ذلك الشخص الذي يكون وطن لك ضد كل من هجرك , يجعل ثورتك كالنيل تسير بهدوء , يفوز بك حين تنتهي كل المعارك , تنتظر اشاعرات الميديا منه , فبكل مااااسج , يدق قلبك مرتين , واحدة لك وواحدة لحياة جديدة لك , و الي أن يأتي تعلم كيف تحافظ عليه حتي لا يغادر منك فتكن هي لحظة وفاتك ..