قصة غزوة بدر الكبرى

من الجيد جدا أن نعلم أطفالنا الصغار وأولادنا ، السيرة النبوية وكيف دافع المسلمون الأوائل عن الدين الإسلامي حتى يرفعوا رايات الاسلام عاليه على الكثير من البلاد والمدن ، فلم ينتشر الأسلام بكل سهولة ويسر ، بل انتشر بعد الكثير من الصعوبات التى واجهها الصحابة الاوائل ، والرسول الكريم علية الصلاة والسلام ، واليوم اقدم لكم في موقع قصص واقعية قصة غزوة بدر الكبرى قصة للأطفال عن السيرة النبوية 

القصة..

تتابعت هجرات المسلمين الذين هاجروا من مكة الى المدينة المنورة هروبا من كفار قريش والتعذيب الذي كانوا يرونه على ايدي الكفار والمهانة ، وحتى يكونوا بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم وينصروه في المدينة ، وهاجر الكثيرون وكان في من هاجروا البطل والصحابي عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه وعمل الرسول صلى الله عليه وسلم على استقرار الأمن في المدينة المنورة ، ولقد كان في المدينة المنورة قبيلتان كبيرتان تتنازعان فيما بينهما منذ الازل و هما : قبيلة الاوس و قبيلة الخزرج فصالحهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأصلح بينهم ، واخى النبي الكريم بينهم جميعا ، وبين المسلمين المهاجرين من مكة والانصار من اهل المدينة المنورة ليعيشا معا اخوة ، وعقد الرسول صلى الله عليه وسلم ، اتفاق بعدم الاعتداء مع اليهود فقام بعهود صلح بينهم ، حتى يأمن النبي الكريم شرهم وكيدهم على المسلمين بالمدينة .

اقرأ أيضا قصص عن السيرة النبوية حجة الوداع ووفاة الرسول صلى الله علية وسلم

ولأن الصلاة هي احد واهم اركان الاسلام الخمسة كما نعلم ، لذلك اختار الرسول صلى الله عليه وسلم ، مكانا لبناء مسجد دفع ابو بكر كثيرا من امواله لشراء جزء من هذا المكان ، وتبرع اصحابه ببعضه ، اشتغل جميع المسلمين من المهاجرين والانصار في بناء المسجد النبوي ، هذا يحمل احجارا وهذا يقوم بالبناء ، وجعل المسلمون للمسجد اعمدة من جذوع النخيل ، اقاموا عليها سقفا من جريد النخيل ، وكان المسلمون ياتون للصلاة ، ودراسه احوال دينهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ، كان اليهود يعلنون عن موعد صلاتهم بدق الناقوس ، فكيف يعلن المسلمون عن موعد صلاتهم علم جبريل رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات ، ينادي بها المسلمين للصلاة في أوقاتها .

كان الرسول صلى الله عليه وسلم ، يعرف بلال بن رباح وبأن صوته جميلا جدا وعذب ، علم الرسول صلى الله عليه وسلم بلال بن رباح رضي الله عنه وارضاه ، ان يؤذن في الناس ، الله اكبر الله اكبر الله اكبر اشهد ان لا اله الا الله ، اشهد ان محمد رسول الله ، حى على الصلاة ، حى على الفلاح ، وسمع المسلمون الاذان بصوت بلال الجميل ، فاقبلوا يسعون الى المسجد ، وكان الكفار في مكه قد استولوا على اموال المسلمين الذين هاجروا الى المدينة ، اغتصبوا دورهم ومتاعهم ، فكان من حق المسلمين ان ياخذوا عوضا عن اموالهم ومتاعهم .