مطبخ فانيلا: عالم القهوة العجيب

عالم القهوة العجيب والفريد والمتجدد، هو فعلًا عالم قائم بذاته فكل يوم يبتكر محبو القهوة وصفة جديدة وطريقة فريدة لإعداد القهوة، ومع اختلاف البلدان والثقافات يزيد الابتكار والتجديد، فشغف الناس بالقهوة معروف منذ القدم ونكهاتها المتعددة بتعدد طرق زراعتها و تحميصها و تحضيرها تعتبر السر في غنى عالم القهوة العجيب.

حيث أن القهوة من المشروبات الأكثر انتشارًا وتناولًا حول العالم، وقد عُرِفت القهوة قديمًا في اليمن، ثم انتقلت للحبشة (إثيوبيا)، وقد كانت تُستخدم كعلاج للعديد من الأمراض، وبعدها انتقلت للبلاد عبر العالم وأصبحت من المشروبات المُحببة للكثيرين وهذا ما أكسبها شُهرةً كبيرةً. قد أُنشِئت مقاهٍ مخصّصةً لتحضير وتقديم القهوة في القسطنطسنية، ثمّ انتقلت إلى فرنسا وإنجلترا. تنتج القهوة عن تجفيف وتحميص بذور البُنّ، التي تنمو على شجر البُن دائمة الخُضرة، وعادةً ما تنمو هذه الأشجار في المناطق الاستوائيّة، حيث تحتاج لمناخ عالي الحرارة والرطوبة.

أنواع البن:

يمكن تقسيم البن المستخدم في القهوة عالميًا إلى نوعين أساسيين، هما أرابيكا وروبوستا، وتكمن الفوارق الأساسية بينهما في الطعم وأماكن الزراعة والسعر.

و70% من إنتاج القهوة عالميًا هو من الأرابيكا، بينما 30% هو من روبوستا والذي يزرع في أعالي الجبال، ويعتبر أفضل مقارنة بغيره من أنواع البن ويتميز بحموضته الحادة ونكهة الكرز والأزهار ويزرع في البرازيل ونيكاراغوا والمكسيك وإثيوبيا.

أما الروبوستا فحباته أصغر وأكثر دائرية من الأرابيكا ويزرع في السهول، وتحديدًا في فيتنام والبرازيل والهند وإندونيسيا، وهو حاد وأكثر مرارة من الأرابيكا وقوامه كثيف، وقد تستخدم الروبوستا ذات النوعية الجيدة في بعض توليفات الإسبرسو لتوفير أفضل رغوة،.

وللراغبين في الحصول على أكثر كمية من الكافيين فالسر يكمن في الروبوستا.

فبعد التحميص تحتوي الأرابيكا على أقل من 2% من الكافيين، بينما قد تحتوي حبة روبوستا على 4% أو أكثر من الكافيين، وكلما زادت حرارة التحميص نقصت نسبة الكافيين في حبات البن.

وتتميز القهوة في إفريقيا برائحة الليمون والزهور بينما في آسيا والباسفيك بطعم الأعشاب البرية ورائحة الأرض، أما في أميركا اللاتينية تمتاز بطعم المكسرات والكاكاو.

أنواع القهوة:

هنالك العديد من أنواع القهوة التي تُحضّر حول العالم، ومن هذه الأنواع:

الإسبرسّو:

قهوة إيطاليّة سوداء ثقيلة تمتاز بطعمها المُرّ حيث لا يُضاف لها السكّر، ويتمّ تحضيرها بغلي القهوة مع القليل من الماء، ومن الممكن تخفيفها بكمّية إضافيّة من الماء أو الحليب أو نكهة الفانيلا.

القهوة العربيّة:

تعتبر من أقدم أنواع القهوة، وتُحضّر من حبوب البُن المحمّصة بشكل جيّد، ويتم طحنها وغليها مع حبوب الهيل والزعفران، ويتم تقديمها مُرّة بدون سكر، في فناجين صغيرة خاصّة، وهي من أصول الضيافة في مُعظم البلاد العربيّة.

القهوة التركيّة:

تُقدّم هذه القهوة في المقاهي التركيّة وفي البلاد العربيّة، وقد انتشرت القهوة التركيّة في العديد من دول أوروبا مثل اليونان وأرمينيا.

قهوة الكابتشينو:

تعتبر الكابتشينو من أكثر أنواع القهوة انتشارًا، وتُحضّر الكابتشينو بمزج كمّيات متساوية من قهوة الإسبرسو مع الحليب المركّز، ومن الممكن لإضافة العديد من النكهات لها مثل نكهة البندق، واللوز والفانيلا، وأكثر ما يُميّز الكابتشينو وضع طبقة من الكريمة والرغوة عليها.

الكافيه لاتيه:

تُقدّم هذه القهوة في جميع المقاهي، وتُحضّر بمزج كمّية من الإسبرسّو مع كمّية كبيرة من الحليب، وتُغطّى بطبقة من رغوة الحليب.

القهوة الأمريكية:

يتمّ تحضير هذه القهوة باستخدام ماكينة خاصّة، وتُستخدم فلاتر لتقطير القهوة، وتكون القهوة الأمريكيّة مُخفّفة بالماء أو الحليب. ويعتبر هذا النوع من القهوة كروتين يومي في أمريكا حيث تُستهلك بكَثرة.

قهوة الموكا:

تُحضّر هذه القهوة بمزج قهوة اللاتيه مع شراب الشوكولاتة، مع إضافة بودرة الكاكاو على وجه القهوة، وهي من الأنواع المُحبّبة للكثيرين.

المناطق الزراعية للقهوة:

أمريكا الوسطى واللاتينية :
وتتميز قهوتها بالنكهة الواضحة ولعل ذلك يعود إلى الطرق الرطبة في تحضيرها ومن أشهر أنواعها الكوستاريكية والكولومبية .

شرق أفريقيا:
وتتميز قهوتها بحدة نكهتها المتشبعة بعبق الفواكه ومن أنواعها الأثيوبية والكينية .

الجزيرة العربية:
ولها نكهتها الخاصة والتي تحمل طعم الشوكولاتة وعبير البهارات ويعود السبب إلى طرق تحضيرها الجافة .

إندونيسيا و شرق آسيا:
ولقهوتها لاذعة مميزة وإحساس مميز على اللسان ومن أشهر أنواعها ( السومطرة ) .

أما عن فوائد القهوة:

  • تخفّف الوزن؛ لاحتوائها على مركّبات تزيدُ من إفراز العصارة الهضميّة المسؤولة عن حرق الدهون المتراكمة في الجسم.

  • تخفف التوتّر والعصبيّة.

  • تعيد الرحمَ إلى وضعه الطبيعيّ بعد الولادة بشكلٍ سريع.

  • تسكّن الآلام، لا سيّما آلام الرأس.

  • تقلّلُ من الالتهاباتِ المزمنة، وترفعُ مستويات الكوليسترول النّافع؛ لاحتوائها على موادّ مؤكسدة.

  • تعتبرُ منبّهًا؛ لاحتوائها على مادّة الكافيين.

  • تخلّصُ الأمعاء من الفضلاتِ والغازاتِ المزعجة.

_____________________

هل قرأت لـ فانيلا!

تارت تاتان tarte tatin

خارجة عن المألوف: بيتزا بصلصة الباذنجان المشوي