_ أشعر وكأن قلبي إلتوى، أخذ وضعية الجنين لحماية نفسه من مشاعر لا يحب خوضها

_أتذكر جيدًا أنني جربت هذا الشعور من قبل، لكن لا أذكر كيف تخطيته تمامًا وكأنه لم يكن

_أفكر كيف وثقت بك لدرجة أن أهبك قلبي، صدقتك تمامًا بالطريقة التي لم أصدق بها نفسي يومًا

لكنني أدركت أن إيماني بك لم يعني أن حبك حقيقي، بل يعني أن مشاعري وحدها كانت حقيقية.

_أتمنى لو أملك قلبًا من فولاذ، لا ينهشه شعور سيء بأنياب حادة وسميكة، بل لا يكن وجود للأنياب إن حاولت الإقتراب من قلب فولاذي

_أحاول نسيانك، إلا إن ما عيشته معك يطارني كوحش أسفل السرير

_أعرف أن علاقتنا منحتني أشياء كثيرة، إلا إنها لم تمنحني القدرة لأخبرك إنني أعاني من إضطراب التشوه الجسدي، ربما لو أخبرتك لتفهمت لماذا أخشى مقابلتك.

_أرغب بالرجوع للماضي، في ذلك اليوم الذي كان بمثابة قبولك، أرجع للماضي فقط لأرفضك، لأنني في الحاضر أعاني

_أحب لو كانت سطوتي على قلبي، لم أكن لأمنحك كل هذا الحب، الذي بمقدوره أن يغير العالم بأكمله

_أفكر كيف كنت أراك مثالي، ربما كان هذا سبب تعثري كلما حاولت نسيانك، إلا إنني أدركت أن نظرتي للحب هي المثالية، وهي الغبية إيضًا

_أتمنى لو أستطيع محوك من ذاكرتي تمامًا كأنك لم تكُن، وألا أفكر في هذا الفراغ في سريري، الذي كنت تشاركني إياه

_أقول لو أن كيوبيد كف عن العبث بأسهمه، لكنت الأن أفكر في تعلم مهارة جديدة، أو حتى ألا شيء، بدلًا من التفكير في كيفية إزالة سهم طائش أصابني.

تقول أم كلثوم

" قلبك غدر بي ورماني وفرج الناس عليا "