السلام عليكم قراء رقيم الكرام 

ربما من يتابع مواقع التواصل الاجتماعى لاحظ ڤيديوهات و مقالات و حكايات كثيرة تحت موضوع مضمونه واحد و هو التحرش

هناك من ينتقد الفتيات على ارتدائهم للملابس سواء الضيقة او القصيرة و هناك من اتهم اهل الفتيات انهم بلا اخلاق او دين 

و لكن للاسف دائما ارى انتقاد للفتيات فقط .. اذا كانت الفتيات مخطئة هل هذا يبرر عدم خطأ الشباب ؟ 

بالتأكيد لا 

الاثنان مخطئان

فلا يوجد اى مبرر لك ايها الشاب ان تقوم بالتحرش بفتاه مهما كانت ترتدى !!  فالدين امرك بغض البصر !! لم  يأمرك بالتحرش اطلاقا ! 

كما ان التحرش اصبح لا يقتصر على من يرتدون الملابس الضيقة او القصيرة بل وصل الى المنتقبات و من يرتدون الزى الشرعى ايضا !!

اذا وصلنا الى نقطة مختلفة  .. 

السؤال هنا لماذا وصل مجتمعنا الى هذه المرحلة لماذا وصل شبابنا الى هذه المرحلة ؟

اهو تأخر سن الزواج و صعوبة الزواج هذه الايام ام ماذا ؟ 

هل فكرت يوما ايها الشاب فى مقولة داين تدان !! اى ان ما تفعله قد يرده الله لك فى أمك أو أختك أو زوجتك أو ابنتك ...

لقد تذكرت قديما كانت جدتى * رحمة الله * عليها دائما تحكى لى حكاية السقا تثبت مقولة داين تدان 

كان هناك رجل تاجر كبير و مشهور بين الناس و كان تاجر ذهب فى يوم ذهبت اليه امرأة تريد شراء اسورة ذهبية منه و لكنها لم تستطع ادخالها فى يدها فقام بمساعدتها وعندما امسك بيدها قام بالضغط عليها بطريقة مغازلة فابتعدت عنه السيدة مفزوعة وتركته و عندما انتهى وقت العمل ذهب الى بيته و قالت له زوجته باستغراب كبير ان السقا ( وهو من كان يحمل الماء الى المنازل قديما ) حدث منه امر غريب وعندما سألها عن ما حدث قالت له انه كان يعطيها الماء و اذا به يمسك يدها و بدأ يقول لها كلام الغزل وانها فزعت من فعله هذا وابتعدت عنه و الرجل انصرف !! فقال لها زوجها لا حول ولا قوة إلا بالله دقه بدقه ولو زدنا لزاد السقا .

يجب علينا كمجتمع الا نحمل كل الخطأ على الفتيات بل يجب ان يحمل الخطأ على الشباب ايضا و لابد من وجود قانون قوى و رادع للمتحرش حتى نقضى على هذه الظاهرة التى شوهت للأسف صورة المجتمعات

و فى النهاية غض البصر فرض ولو تبرجت كل النساء وارتدت الملابس القصيرة او الضيقة و الحجاب بشروطه فرض حتى لو بين اطهر الرجال 


و انت عزيزى القارئ ما رأيك فى انتشار هذه الظاهرة ؟ 

و هل انت مع ام ضد فرض قانون ضد التحرش ؟