يفقد الإنسان من ٥٠ إلي ١٠٠ شعرة يوميا بصورة طبيعية، وقد يزداد العدد عند الاستحمام ليصل إلي ٢٥٠ شعرة.

عند سقوط الشعر بمعدل أكثر من الطبيعي لمدة لا تقل عن ٣ إلي ٦ شهور يصبح الشخص رسميا مصابا بتساقط الشعر !

يمر الشعر أثناء دورة حياته بثلاث مراحل أساسية: مرحلة النمو ،مرحلة انتقالية، وأخيرا مرحلة السقوط وتعتبر مرحلة النمو هي الجزء الأكبر من حياة الشعرة إذ تستغرق حوالي ٨ سنين ،بينما تستمر المرحلة الانتقالية أسابيع و مرحلة السقوط شهور ،يمكننا القول بأن أسباب سقوط الشعر هي :

١.أسباب وراثية : وتصيب كلا من الرجال والنساء وتعد من أصعب أسباب تساقط الشعر .

٢.خلل هرموني: حيث يقوم هرمون الاستروجون بزيادة بقاء الشعر في مرحلة النمو (هرمون مصاحب للشعر) بينما يقوم التستيستيرون (هرمون الذكورة)بزيادة تساقط الشعر (هرمون كاره للشعر).

٣.تكيس المبايض لدي النساء: والذي يحدث بسبب خلل هرموني  أي زيادة التيستيستيرون ونقص الاستروجن.

٤.فقد الوزن بطريقة سريعة وغير صحية: ممايؤدي إلي فقدان الجسم للعناصر الغذائية الأساسية والضرورية لصحة وحيوية الشعر.

٥.خلل بالغدة الدرقية: حيث أن زيادة نشاط الغدة أو نقصانها يؤدي إلي تساقط الشعر.

٦.التعرض للضغط النفسي والتوتر: إذ أن التعرض للصدمات العصبية والنفسية يؤدي إلي تساقط الشعر وقد لا يحدث التساقط فور حدوث الصدمة و لكن من الممكن بعد ٣ شهور من حدوثها، وفي أغلب الأحيان يكون تساقط مؤقتا يعود بعدها الشعر لحالته الطبيعية دون تدخل طبي.

٧.زيادة تناول فيتامين A 

٨.الانيميا : والتي تحدث بسبب نقص الحديد أو نقص فيتامين B12 

٩.الحمل: نتيجة حدوث خلل هرموني.

١٠.بعض الأمراض المناعية أو الجلدية: كالصدفية والزئبة الحمراء

١١.پعض الأدوية: كأدوية السرطان و التهاب المفاصل.

١٢.عادات خاطئة بما يخص صحة الشعر :كتعرض الشعر لضغط الحرارة(الاستشوار) أو الشمس لفترات طويلة أو الصبغات المهلكة له.

١٣ السن :تقدم النساء في السن وخصوصا في مرحلة انقطاع الطمث يصاحبه خلل هرموني ونقص هرمون الاستروجون مما يسبب تساقط الشعر .


ولذلك فإن العلاج يعتمد أولا علي تحديد سبب التساقط ومعرفة ما إذا كان التساقط مؤقتا كما في حالات الحمل أو التعرض للتوتر ، أو يحتاج إلي معالجة السبب فقط كا التوقف عن تناول بعض الأدوية أو معالجة الأمراض الجلدية والمناعية 

أم بسبب العادات الخاطئة ومن ثم التوقف فورا عنها.

ولابد قبل البدء في العلاج من التأكد من سلامة الغدة الدرقية وكذلك التأكد من عدم وجود أي نوع من أنواع الأنيميا.


وفيما يلي ذكر سريع لطرق العلاج

1.Minoxidil : يعتبر من الأدوية التي يمكن وصفها بدون طبيب يتم وضعها علي الفراغات التي تملأ الرأس لمدة لا تقل عن ٦ شهور أو سنة كاملة ويفضل استخدامه مدي الحياة ، ويعتبر من أفضل الأدوية الموجودة حاليا والاختيار الأول لمرضي التساقط.

2.Estrogen Therapy : إذ أن التساقط يحدث بسبب خلل هرموني كما ذكرنا من قبل فمن ثم العلاج بهرمون الاستروجون المحب للشعر خيارا لنعالجة التساقط، ولكن لابد من خضوع العلاج تحت إشراف الطبيب.

3.spironolactone: لم تقر به منظمة الصحة العالمية FDA  بعد ، ولكنه يعد خيارا متاحا وليس الأفضل . 

4.Tretinoin: لابد من خضوعه تحت إشراف الطبيب لما له من أثار جانبية خطيرة خصوصا علي الأجنة.

5.Surgery : تعد عمليات زرع الشعر أخر خيارا لمرضي التساقط ،وبالرغم من فعاليته إلا أن العديد لايزالوا لا يفضلوه بسبي احتمالية نقل العدوي من أنراض الدم  من شخص لأخر.

ولا ننسي أن نشير بضرورة الأكل الصحي في حالات تساقط الشعر والاكثار من البروتينات و الكربوهيدرات المعقدة و الخضراوات والفاكهة.

وهكذا نكون قد تعرفنا علي نبذة بسيطة عن أسباب سقوط الشعر لدي النساء وكيفية معالجته.


المصادر:


https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/hair-loss/women-hair-loss-causes


https://www.cosmopolitan.com/uk/beauty-hair/advice/a48958/hair-loss-reasons/


https://www.healthline.com/health/hair-loss-women