إنه ليل جديد ، ليل طويل بالألم الشديد..

لله در هذا القلب كيف يحمل كل هذه الجراح و لا يكل و لا يمل من العفو و الصفح و البدايات الجديدة التي جلها نهاياتها محرقةكما البداية..

قلب يتوق إلي الفرح ، و لم يكتمل عناقه له يوما ، يلوح له من بعيد ، يقترب قليلا ثم ما إن يبقى بينه و بين ذاك شبر ،رحل و ادبر ، كأن لم يكن ..

يحزن دوما و يحزن كثيرا ..

عميق جرحه ..

قد أصبح الفؤاد فارغا .. من فرط الحب و الفقد ..

آهاتنا ، أوجاعنا هاهنا في القلب موطنها ، مهما حاولنا الفرح كل طريق نهايتها.حزن و الم و وجع ..

حتى اننا ربما اعتدناه و ألفناه .. و هو كما ليست العادة .. لم يا به بنا و لا يكم الدموع التي سكبت .. و لا بحجم الغصات التي كبتت ..

لازال يدمي القلب جرحا ..

الأسى .. و شعور التخلي في قمة صفاء الحب.. يكدر العيش فراق مفاجئ .. دون رجعة و لا التفات ..

تقتات روحك مما تبقى من ذكريات.. تموت في اليوم الف مرة .. و تموت بك الحياة ..

منذ أيام شاهدت عملية انتحار موثقة ..

ألقى بنفسه من اعلى جسر بمدينتي ..قد القى نفسه دون أن ينظر للأسفل .. حين تظلم الحياة في أعيننا فإننا نفعل أي شيء كي تقف و نفعل اي شيء كي لا نتراجع عن إنهائها ..

إنه هزم الخوف من الموت بمواجهته .. لكن كيف لنا أن نواجه الموت نحن الذين جبلنا على حب الحياة ..بل إنه لم يواجهه قد أدار له ظهره كي لا يعود عن قراره ..

أي جرح حواه قلب أي خيبة ذاقها تلك التي أرخصت الحياة و العمر و الدقيقة و كل لذات الحياة ... ليكون الموت و إلقاء النفس من اعلى مكان اهون من عيش دقيقة ..

إنها القسوة و الجفاء و برود الأحضان و الكلمات و الطبطبات ..إنها الأذن الصماء التي لا تسمع صرخاتنا التي نطلقها كل ليلة إنها العيون العمياء التي لا ترى عميق الحزن في أعيننا و تنهيداتنا و شرودنا و صمتنا و عزلتنا .. إنها الأحضان الجامدة التي لا تدفينا و لا تقوي على إزالة صقيع الحياة ..

إنها القلوب التي لم تتسع لنا ..إنها الكلمات  التي تجلدنا كالسوط الثقييل .. مع كل جلدة يتطاير جزء منا حتى نفقد كلنا .. ثم تستوي الحياة و الموت ..

اي جريمة هذه التي ارتكبناها ليكون نصيبنا هذا العذاب ..إن القلوب التي نحمل أرق و أرهفمن أن تذوق كل هاته العذابات ..

إنهم يديرون وجوههم كأنهم لم يعرفونا قط .. كأن لم يكن بيننا شيء ... و يقولون مالا يفعلون .. و يقولون ماليس في قلوبهم لنا ..

بعد.كل اذية يعدون بعدم اقتراف ذلك مجددا و نحن نصدق و نعفو و نعود و نخذل و ننكسر و نصرح و لا يسمع لنا صوت ..

يا قلب قد ضاقت عليك الأضلع 💔

لكنك قلبي 💔