الهلع أو نوبات الهلع هو نوع من أنواع الاضطرابات النفسية التي تصيب الإنسان والتي تستدعي عناية خاصة من قبل الطبيب والمريض

ما هو الهلع؟

الهلع هو اضطراب نفسي يصيب الإنسان نتيجة تدفق صراعات داخل الرأس ينتج عنه شعور متصاعد من الخوف والاضطراب والانزعاج يستمر لعدة دقائق قليلة والهلع عو تكرار المرور بنوبات الخوف المستمر وتتسارع دقات القلب وضيق في التنفس والعرق المستمر

وقد قام الكثير من الباحثين والباحثات في التدقيق عن هذا المرض والبحث ورائه لما يتسم فيه من غرابة في الأفعال وغرابة أيضًا في سبب وجود هذا المرض أو تعرض الإنسان له وبالتحديد الشخص المصاب فوجدوا أن الذي يصاب الإنسان في حياته بالهلع مرة أو مرتان في عمره وهذا يكون نتيجة الخوف من شيء ما أو الخوف من حدوث مكروه أما الشخص المصاب بالهلع يحدث له مرتان أو ثلاثة شهريًا تتراوح هذه المدة من عشر دقائق إلى عشرين دقيقة تقريبًا. وهذا المرض يصعب الشفاء منه ولكن يستطيع المريض أن يسيطر على أعراضه وينتبه لها قبل أن تأتي له نوبة الهلع مما يستطيع التحكم بها

أعراض الهلع:ـ

يظهر المرض على الشخص المصاب في مرحلة المراهقة من عشرين إلى خمس وعشرين عامًا ويحدث نتيجة الخوف أو الاضطراب من شيء ما ولهذا المرض أعراض واضحة وكم قلنا يستطيع الشعور قبل النوبة وهي

  • الصداع

  • سرعة دقات القلب

  • العرق الشديد

  • دوخة

  • اختناق

  • تنميل الأطراف

  • غثيان

  • ضيق في الصدر

  • هلاوس

  • الشعور بالانفصال عن الجسد

أسباب نوبة الهلع

يرتبط الهلع دائمًا بالخوف وعندما يشعر الإنسان بالخوف يفرز هرمون الأدرنالين ولم يستعمله الجسم فيسبب الدخول في نوبة الهلع

فيمكن أن يكون هذا المرض بسبب جينات وراثية ورثها المريض من أحد عنده مريض في أسرته أو يكون سببه مرور المريض باضطرابات نفسية أو ضغوطات نفسية في حياته . أو يكون السبب الخوف من مراحل انتقالية في حياة المربض سواء كان دراسة من مرحلة إلى مرحلة أو يكون بسبب الخوف من الإقبال على الزواج أو يكون من إنجاب أو طفل أو غيرها من الأسباب المؤثرة على الحياة الطبيعية للإنسان ولا يقتصر هذا المرض على الرجال أو النساء بل يتعرض له الاثنان .

العلاج من الهلع :

تحدثنا قبل ذلك أن علاجه وأن هذا العلاج ليس سهلا فعندما يتعرض المريض للهلع أول مرة يذهب إلى المستشفى ويخضع إلى الفحوصات الطبية التي تساعده على اكتشاف المرض من خلال الأعراض التي حدثت للمريض. وعلاجه كالتالي:ـ

  • العلاج السلوكي

  • أدوية خاصة بالاكتئاب

  • الحفاظ على ساعات النوم والراحة

  • ممارسة الرياضة

  • الابتعاد عن الكافيين

  • الحفاظ على الروتين اليومي

تخفيف نوبة الهلع:ـ

كما ذكرنا أن المريض يستطيع أن يشعر بنوبة الهلع الخاصة به عن طريق تغيرات تطرأ على جسده لذلك فعليه

  • محاولة أخذ نفس عميق

  • تنظيم التنفس من شهيق وزفير

  • التركيز في شيئ يجعله سعيد

  • تكرار جملة أو كلمة تحفيزيه له بصوت عالي

إذا اتبع المريض هذه التعليمات سوف تحد من الشعور بالهلع وهذا يعتمد على ذكاء المريض.

مضاعفات الهلع:ـ

  1. الخوف الغير مبرر من أي شيء

  2. الذهاب إلى المستشفى لأي سبب

  3. الابتعاد عن الأهل والأصدقاء

  4. الإفراط في تناول الكحول

  5. ظهور فكرة الانتحار

الوقاية من الهلع:ـ

من الجدير بالذكر أنه على كل إنسان أن يحافظ على نفسه ويقي نفسه من الأمراض الجسدية وهذا عن طريق أكل الفاكهة والخضروات وهذا سهل جدا أما المرض النفسي كيف نقي أنفسنا منه ؟

هذا السؤال إجابته بسيطة للوقاية من الأمراض النفسية على الإنسان

  1. تجنب الكحوليات

  2. تجنب الكافيين المفرط

  3. تجنب المشاكل التي تؤدي إلى التوتر

  4. عند الشعور بأي ضيق التوجه إلى الطبيب النفسي .

المصادر