العمة رضوى جارتنا

تسكن فوقنا امرأة جميلة اسمها العمة حسناء السورية، أحب بيتها كم هو بسيط ونظيف ومريح أرغب في الجلوس عندها كل الأوقات، ابنها اسمه عدنان صديقي مرتب في وضعه للكتب بالحقيبة، نظيف في ملابسه ونفسه، يهتم بشعره ورائحته دائما عطرة.

تمرد أحمد على بيته

نزلت عند أمي وجدت الملابس على الأرض في غرفتي، السرير غير مرتب، الرائحة بالمنزل رائحة طعام، غضبت وقلت لأمي: لماذا يا أمي بيتنا ليس كبيت عدنان؟ العمة حسناء جميلة بيتها مرتب، حجرة عدنان نظيفة، كل شيء يبرق؛ قالت أمي: ناولني هذا الهاتف اتصلت بالعمة حسناء وقالت لها انزلي أنت وعدنان، أحمد: لا يا أمي البيت غير مرتب ؛ انتظري وأخذت أجري ألملم من على الأرض الملابس، سمعت جرس الباب!

العمة رضوى السورية ببيتنا

العمة حسناء نزلت بسرعة البرق خافت علينا لأن أمي لا تتصل بها كثيرا، أمي باسمة كعادتها تذهب وتحضر الحلوى وكوبين من الشاي وأثناء الحديث سألت عدنان: من الذي يرتب حجرتك يا عدنان؟ قال عدنان: أنا، وجلست أمي تكرر الأسئلة ووجهي يحمر احمرارا ثم فهمت أمي أنني آسف لها فلكم كنت سببا في منظر بيتنا السيء.

العمة حسناء سبب سعادتنا

 ومنذ ذلك اليوم وأنا أساعد أمي في ترتيب حجرتي وأحاول أن أجعل بيتنا رائحته جميلة بالمعطر جزاك الله خيرا العمة حسناء جارتنا فقد جعلت بيتنا قصرا جميلا!

الأسئلة :

1 ـ أين تسكن العمة حسناء؟

2 ـ لماذا تمرد أحمد على بيته؟

3ـ لماذا نزلت العمة حسناء بسرعة البرق؟

4ـ ما الذي اكتشفه أحمد؟

5ـ كيف صارت العمة حسناء سر سعادتنا؟

                                     انتهى

الرجاء عدم التردد في إنشاء حساب بمنصة رقيم لرفع مستوى أبنائكم في القراءة من خلال هذا الرابط👇ومتابعتي

https://www.rqiim.com/refer/zahra-sami