إن الجلطات من الأمراض المنتشرة في هذا العصر وهو عبارة عن تجمع دموي وسوف نتناول في هذا الموضوع أعراض هذا المرض وكيفية التعامل معه والجلطات عادةً تصيب القدم .

ما هي جلطة الساق أو القدم:ـ

هو عد تدفق الدم في الأوردة ويأتي ذلك نتيجة تجلط الأوردة العميقة ويأتي هذا المرض نتيجة الجلوس لفترة طويلة في السيارة أو المنزل أو العمل أو النوم على الفراش لفترة طويلة مما يؤدي إلى تجلط الساق أي يعني عدم استخدام الساق الاستعمال الطبيعي يؤدي إلى تجلطها.

أعراض جلطة الساق:ـ

للجلطات أعراض لابد من الانتباه لها لكي نكتشف المرض قبل أن يتملك من الإنسان المريض لأن كشف المرض يساعد على الشفاء السريع منه بدرجة كبيرة وإليكم هذه الأعراض:ـ
*الألم في القدم

فعدم سريان الدم في الشرايين يؤدي إلى عدم وجود أكسجين مما يؤدي إلى الشعور بالألم.

*إحمرار القدم

يسبب التجلط في الفخذ أو الساق إلى إحمرار الجلد فلا يختلط الأمر على المريض بين الحكة والجلطة.

*الحمى:ـ

تؤدي الجلطة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم

*التلون

تتلون المنطقة المصابة في القدم باللون الشاحب نتيجة لعدم وجود دم بها.

ألم في الساق:ـ

في البداية يشعر المريض بألم في المكان المصاب ثم بعد ذلك يشعر بألم في الساق بأكملها

التورم:ـ

بعد ظهور كل هذه الأعراض السابقة يحدث تورم للساق بأكملها ويشعر المريض بعدم تحمل أي لمسة ولو صغيرة على قدمة المصابة فيشعر بالألم الشديد .

كيفية التعامل مع جلطة الساق:ـ

على الشخص المريض أن يتبعى تعليمات الطبيب ويأخذ الأدوية التي تعمل على تدفق الدم والأكسجين داخل الأوردة مثل الأدوية التي تحدث سيولة في الدم مثل "الكليكسان" وارتداء جوارب كبيرة ضاغطة على المنطقة المصابة لفك الجلطة وعدم الجلوس لفترة طويلة ورفع الساق المصابة لأعلى لمدة تتراوح ما بين الخمس عشر دقيقة والعشرون دقيقة في اليو ثلاث أو أربع مرات يوميًا وعدم الهوان بهذه الأمراض التي تؤثر بالسلب على نفسية المريض.

طرق الوقاية من جلطة الساق :ـ

على كل إنسان أن يحصن نفسه من الأمراض التي من السهل أن تأتي له من أبسط الطرق لذلك لابد وأن يقوم ب:ـ

*ممارسة التمارين الرياضية

التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية وسهولة التدفق داخل الأوردة بطريقة سهلة وسليمة على الأقل ممارسة الرياضة في اليوم نصف ساعة تقريبًا.

*عدم الجلوس لفترات طويلة فلابد من التحرك من فترة لأخرى.

*التخلص من الدهون والوزن الزائد الذي يعمل على انسداد الأوعية الدموية.

*التقليل من الدهون والزيوت التي تسبب في زيادة نسبة الكوليسترول في الدم مما يؤدي إلى زيادة الدهون وإنسداد الأوعية الدموية.

*ترك التدخين والتبغ الذي يسهل على الإنسان أن يصيبه هذا المرض الشائع الذي ينتشر في كل البيوت والأسر لذلك على كل إنسان أن يحرص على سلامته وسلامة من حوله.

مصادر