كل أستاذ جامعي يحظى باحترام واسع من قبل الدولة، ومن قبل المتعلمين، ومن قبل عامة الناس، فهو على قمة هرم التعليم، فماذا سيقدم عام 2020 لأساتذة الجامعات.

خطط موقع رقيم الجامعي 2020 

لقد حصر موقع رقيم من خلال تعامله مع طلاب الجامعات، ومن خلال مناقشته مع عدد من أساتذة الجامعات بعض المشكلات، واستطعنا الوصول في رقيم الجامعي لحل وسط يرضي الأستاذ المحاضِر والطالب المحاضَر، وكانت أمنيات ورغبات الجميع محصورة في:

أمنيات الطالب الجامعي

1. أريد تسجيلًا إلكترونيًا لجميع محاضرات الدكتور.

2. أريد قناة للتواصل بيني وبين الدكتور دون وسيط.

3. أريد معرفة المهم والملغي من جهة مسؤولة.

4. أريد عدم استغلال أصحاب المكتبات لنا واللعب بمستقبلنا بملخصات ليست تحت إشراف الدكتور.

5. أريد الشعور بالأمان من حيث تسليم الأبحاث والمسؤول عنها.

كل هذه كانت مطالب بعض طلاب الجامعات وتخوفات عاشت من فترة إلتحاقنا بالجامعات، واستمرت إلى شباب جامعات اليوم.

رغبات الدكتور الجامعي

1. حضور جميع الطلاب المحاضرات.

2. عدم استغلال أصحاب المكتبات الطلاب وبيع تلخيصات بعيدة عن الهدف.

3. الثقة في البحث المقدم من قبل الطالب أنه غير منسوخ أو بحث جاهز لأخذ الدرجة.

4. وجود قناة تواصل بين الدكتور والطالب يضع عليها أي تعديل، حتى ولو زيادة أو إرجاء أو حذف، لا تتأثر بما استحدث من الموضوعات.

5. وجود شفافية وبيئة منظمة إلكترونية يسهل الحكم من خلالها على أداء الطالب.

وهذه المشكلات وأكثر يواجهها حتى الآن الدكتور الجامعي، فيتعرض لسرقة كتابه وتلخيصه تلخيصًا مخلًا من قبل بعض المتربحين، وبيع الأبحاث الجاهزة من المكاتب كل عام.

ماذا سيقدم رقيم الجامعي للطالب والدكتور 2020؟

1. فتح صفحة الدكتور ( قناة تواصل ) نقوم من خلالها بكتابة المحاضرات من أفضل الطلاب نسخًا لها، وتحت إشراف الدكتور.

2.يقوم الطالب برفع بحثه الإلكتروني على صفحة الدكتور، ثم يوثقه ويرسله ورقيًا إن أراد الأستاذ

3. وجود فريق إعلامي لكل دكتور يقوم بالنشر على صفحته ما يريد

4.  يقوم الدكتور بالإشراف الكامل على الصفحة وتقييم الأبحاث بكل شفافية، والاستعانة بفريق التحرير في رقيم إن أراد التحقق من الأبحاث أيهم منسوخًا.

5. يوفر رقيم للطالب جميع محاضرات مادته أولا بأول.

6. يشعر الطالب بالثقة والأمان في كل معلومة يتسلمها.

إلى كل أساتذة الجامعات من استحسن منكم هذه الفكرة، الرجاء التواصل المباشر معنا لفتح صفحة دكتور الجامعة اضغط هنا