لنكمل تفسير بعض الكلمات التي أوردها الدكتور قاسم في سلسلته : ١٠٠٠ سؤال وجواب في القرآن الكريم ، وفي هذه السلسلة عن طريق الأسئلة كَما طرحها الدكتور في كِتابه ..!

-(ولا تستفت فيهم منهم أحدا)
•(س:) ما المراد بقوله تعالى: وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَداً؟ [الكهف: 22]

•(ج:) الآية فيها نهي لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم ولأمته عن استفتاء أو سؤال أهل الكتاب- اليهود والنصارى- بخصوص أهل الكهف، لا يسألهم ولا يستفتيهم، لأنهم لا علم لهم بذلك، ولا يملكون علما حقيقيا صادقا موثوقا به.

-(ثاني عطفه)
-(س:) ما معنى قوله: ثانِيَ عِطْفِهِ؟

-قال تعالى: {ثانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [الحج: 9]

•(ج:) أي متكبرا لاويا عنقه.

-(يثنون صدورهم)
•(س:) ما معنى قوله تعالى: يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ؟

قال تعالى: {أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ} [هود: 5]

•(ج:) أي يعلم ما تكن صدورهم من النيات والضمائر والسرائر.

(فأصبح يقلب كفّيه)
•(س:)ما معنى قوله تعالى: فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ؟

-قال تعالى: {فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلى ما أَنْفَقَ فِيها} [الكهف: 42]
•(ج :) أي نادما متأسفا على ذهاب ما أنفقه في جنته.

-(فردّوا أيديهم)
•(س:) ما معنى قوله تعالى: فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْواهِهِمْ
؟ [إبراهيم: 9]

•(ج:) قال مجاهد وقتادة: معناه أنهم كذبوهم وردوا عليهم قولهم بأفواههم.

(معنى الإحصان)
(س:) ورد الإحصان في القرآن الكريم على أوجه عدة، فما هي؟

(ج:) 1 - العفة: وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَناتِ [النور: 4]

2 - والتزوج: فَإِذا أُحْصِنَّ [النساء: 25]

3 - والحرية: فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ ما عَلَى الْمُحْصَناتِ مِنَ الْعَذابِ [النساء: 25]

___________________

•[تفسير ابن كثير]

•الاتقان للسيوطي 1/ 187]