تقول فرح, بدأت ادخر نقودى ولكن لا أعلم كم ادخر من المال يومياً أو كم أنفق من نقودى..

ردت ليلى قائله: من الضرورى أن نعلم كم ندخر من المال، وتخصصى دفتر تكتبى فيه كل ما تمتلكين من المال وكم تنفقين..

كريم رد عليها, تقصدين بأن نقوم بعمل ميزانية!

ردت ليلى قائله, نعم بالظبط!

قالت فرح, ماذا تعنى كلمة ميزانية؟ لا أفهم شيئاً

الميزانية: هى خطة لإدارة الأموال ومعرفة المبالغ المالية المتوفرة لدينا، والمبالغ التى نستخدمها لشراء بعض الأشياء..

قالت فرح, فهمت ما تقصدين! ولكن هل ذلك مفيد ..

قالت ليلى, إنه مفيد كثيراً فى معرفة الوقت الذى ستحققين فيه أحلامك، وسيجعلك تعرفين بسهولة كم تنفقين من المال؟ وهناك بعض الخطوات لابد من معرفتها لعمل ميزانية..

الخطوة الأولى:

تتابعى وتكتبى كل ما تنفقين حتى أبسط الأشياء.

الخطوة الثانية:

قارنى بين دخلك ونفقاتك فى جدول مثلما قال كريم.

رد كريم قائلا, عندما تقارنى بين دخلك ونفقاتك ستلاحظين شيئاً، إما دخلك أكبر من نفقاتك فمن هنا تدخرى نقودك بسهولة، أو دخلك أقل من نفقاتك فمن هنا تعيدى النظر فى ميزانيتك من جديد...

قالت ليلى لصديقتها: فى كل الأحوال لابد أن نحدد أولوياتنا واحتياجاتنا المهمة وغير المهمة وتلك هى الخطوة الثالثة..

ومن الضرورى أن نفرق بين احتياجاتنا ورغباتنا، فالإحتياج كل ما هو ضرورى لبقاء الذات من مأكل وملبس ومسكن وغيره, أما الرغبة هى ميل الذات إلى كل ما يجلب الإستمتاع .

وعندما نتعرف على ما نحتاج وما نرغب به، ذلك سيساعدنا على تحقيق أهدافنا وطموحاتنا، وللتشجيع للإلتزام بالميزانية نكافئ أنفسنا من وقت إلى آخر، ونضع صورة إلى أحلامنا وأهدافنا حتى تظل نصب أعيننا. 

ردت فرح قائله, شكراً أصدقائي الأعزاء على كل تلك المعلومات القيمة.