لنبلغ قمة وأسمى مراتب حب الذات لا بد أن نمر عبر ثلاث مراحل في حياتنا اليومية..

المرحلة الأولى "أنا لست كافيا"..

"أنا لست كافيا" الجميع يردد هذه الكلمة في حياته،يشعر في نفسه أنه ناقص،وأن كل ما يفعله لا يرتقي لدرجة الجيد..

أصحاب هذه المرحلة يتميزون بكثرة الحديث عن إنجازاتهم الشخصية،يحبون الحديث عن أنفسهم للآخرين..فقط ليكسبوا صداقتهم أو عطفهم أو اهتمامهم..

وهم هنا يستصغرون أنفسهم،يجعلونها فاقدة للثقة..تتحدث عن نفسك فقط لأنك تريد اهتمامهم بك،وإذا توقفت الحديث عن نفسك سينفرون منك،وأنت هنا ترتكب أكبر جرم بحق ذاتك..

فعندما تشعر أنك غير كاف،يصبح من الأسهل على البشر استغلالك..

المرحلة الثانية "لقد اكتفيت"..

لقد اكتفيت..اكتفيت من شعورك أنك أقل منهم،اكتفيت من تجاوزهم لك،اكتفيت من معاملتهم السيئة تجاهك،اكتفيت من الشعور أنك صغير،اكتفيت من هدر طاقتك..

في هذه المرحلة تحدث المعجزات والتغيرات الخفية..بالعاطفة،بانفجارات الغضب،نسأم الأشياء بالطريقة التي عليها..

المرحلة الثالثة "أنا كاف"..

بعد المرحلتين السابقتين تأتي المرحلة الثالثة وهي مرحلة أنا كاف..

في هذه المرحلة نؤمن أكثر بأنفسنا،نشعر أننا أقوياء في ذواتنا،قادرون على الصمود..على مواجهة الحياة لوحدنا،لا نشعر بالنقص،ولا نبحث عن أنفسنا في ألسنة الآخرين أو تصفيقهم،لا نشعر بالحاجة إلى التعريف بأنفسنا بحثا عن الإعجاب أو المدح..

في هذه المرحلة نتميز بحبنا وعشقنا لذواتنا،بالشعور أننا بلغنا مرحلة الاكتفاء بأنفسنا..

إنها حالة من الرضى التي تجعلنا نكف عن استعطاف الآخرين أو مجاملتهم،من أجل الوصول إلى مكانة في أعينهم..هنا تكون أنت العاشق والمعشوق في آن واحد..

رابط تحميل الكتاب..