علبة من الصفيح الصدئ

هي قصة قصيرة للكاتب احسان عبد القدوس من ضمن مجموعة قصصية كبيرة.

تحكي عن الشاب ويح مأمون وهو بطل الحكاية الذي نشأ في القرية ويحكي عن تفاصيلها الدقيقة من أصوات الحيوانات وأكوام السباخ والأرض السوداء وأفران الخبيز ، كذلك يحكي عن والده الشيخ محمد الذي جعله يجعله أهل القرية خضراء دفنوه بها ويري مأمون ان والده لم يكن رجل أولياء الله وإنما كان صالح فقط.

تدور الأحداث والبطلة ساخط دوائر القرية وظلم ناظر الدائرة والدائرة والدائرة وكذلك الملك ، وكذلك الفرصة في الذهاب للدراسة في كلية التجارة ويتعرف علي أصدقائه ويسكن في القاهرة فينضم للثوار ويشارك في الثورات ويدخل السجن أكثر من مرة ويخرج إلينا قامت ثورة يوليو وأطاحت بالملك هو يبقي ثائرا كما كان يعرف ماذا يريد!

كذلك تحكي القصة عن رزق صاحب علبة الصفيح المجهول ما بداخلها وهو شاب عاقل في القرية بالعبيط وحده الذي لا يحاسب على نفسه في القرية. قرية القرية يكرهونه علي عكس أبوه الذي كان محبوبا من أهل القرية.

بدا مأمون مدير عام للشركة الذي يترأسها أحد أصدقائه ، أنه يشير إلى داخله سخط وثورة لا يعرف ما سببها.

الفتاة التي تعرف عليها واقترب منها قرر في النهاية انه لن يتزوجها دون ذكر أي تفاصيل!

أما عن رزق فقد فقد قتل أحد شباب القرية الذي حاول سرقة علبة الصفيح خاصته وقبض عليه فأعطي العلبة الصفيح لمأمون ليحفظها أمانة عنده فهو الوحيد الذي كشف له ما بداخلها.

قصة الله الله يا ست!

مجموعة من الأصدقاء يجتمعون عند واحد منهم لسماع حفل أم كلثوم.

كل رجل اصطحب زوجته إلى منزل صاحبهم الذي رحب بهم هو وزوجته أيضا.

اجتمع الجميع ، وأخذن يتهامسن ويضحكن ، وأخذن يتهامسن ويضحكن.

أخذ الرجال يتناقشون حول عمل كل واحد منهم والصعوبات التي يواجها في العمل ويت ، وانتظروا ، لماذا تقل الماهية (المرتب الشهري) كل شهر؟

تقوم بالتسجيل في البريد الإلكتروني ، وتبلغ قيمته ، وتبلغ أسعاره ، وتبلغ أسعاره ، وتبدأ في إتمام عملية إعادة الشراء.

في النهاية ، أخرجت السيدة صاحبة المنزل ، الدعوة العامة ، أنا أكمل ، السيدة أم كلثوم الغناء ، فيقول أحدهم الله يا جماعة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!