هل قرأت سابقا عن "أغنى رجل في بابل" للمؤلف الأمريكي جورج كلاسون؟ إن كنت قد فعلت، فهنيئا لك! وكم يسرني أن أجد أشخاصا مثلي عاشوا نفس التجربة.

وإن كنت لم تفعل، فما عليك سوى إتمام قراءة المقال أولا، شئ لن يأخذ منك سوى بضع دقائق، ليعرفك على أكبر وأعظم المؤلفات وأكثرها إفادة في عالم تدبير المشاريع والأموال، وهذا بلا شك يهمك. أما إن كنت تعتقد أنك في غنى عن الأمر، فلن يضيرك أن ترضي بعض فضولك وتكتشف إلى أين سيقودك، وأعلم أن لا أحد يملك الحكمة كاملة.

           "إن أفكار الشباب هي أضواء ساطعة تلمع بعيداً , تماماً مثل الشهب التي غالباً ماتصنع بريقاً في السماء , ولكن حكمة الشيوخ كالنجوم الراسخة التي تلمع ولا يتبدد نورها حتى إن البحارة يعتمدون عليها في تحديد وجهتهم ."

أغنى رجل في بابل:

          كتاب يضم مجموعة من القصص بطلها المال، والعملات الذهبية، تتقلب بين محافظ الكثير من الشخصيات الخيالية، إختارها الكاتب "جورج كلاسون" لتعيش (أنت القارئ) الكثير من التجارب المريرة و المفرحة، الفاشلة و الناجحة التي مرت بها شخصيات القصص، على إختلاف أصنافهم ومستوياتهم، عل وعسى أن تقيك العبرة منها الوقوع في المريرة منها.


مع كل قصة نتعلم قوانين للتعامل مع المال، وكيف تسلك العملات طريقها لمحافظ شخصيات القصة، وكذلك كيف تضيع منها.


يعالج الكتاب ثلاث جوانب رئيسية لامتلاك الثروة: المال، الاستثمار ثم العمل.


عن التعامل مع المال:

أركاد أثرى رجل في بابل كان نساخا، والذي تعلم أحد أهم أسرار الثروة من الجميش، ولشهرته في بابل، "مملكة الأغنياء" سيصبح معلما ومحاضرا في أسرار الثراء، فيعرض على رجال بابل أول الطرق نحو الثراء:

١_إملأ أولا محفظتك عن طريق إدخارالعشر من المال الذي تجنيه من مزاولتك لمهنة.

٢_إكتف بإشباع الرغبات الضرورية وٱجعل نفقاتك عليها فقط.

٣_لا تعطي مالك لمن لا يعرف قيمته.

٤_منزلك لا تنفق على بنائه دون حكمة.

٥_إضمن دخلا شخصيا قارا لأيام ضعفك و هرمك بحكمة.

٦_كن سيد مالك، ووظفه كله لصالحك.

٧_أول قطعة نقدية تدخرها هي بمثابة البذرة التي ستنمو من خلالها شجرة ثروتك.

          "إن ثروة الرجل ليست في كيس نقوده الذي يحمله، إذ أن كيس النقود المتخن بالمال سريعا ما ينفذّ مالم يكن هنالك مورد متجدد يعمل على أعادة ملئه ثانيا، إن إركاد يملك موردا ماليا يجعله يحافظ بتبات على ملء كيس نقوده مهما كبر حجم نفقاته السخية" 


ومن قصص أخرى ننتقل إلى أهم قوانين الإستثمار:

١_لا تضيع ما تربح من مال، إستثمر الثروة دون رأس المال،
٢_تشاور مع الحكماء و المتمرسين قبل أن تستثمر،
٣_لا تنسى إدخار العشر من عائداتك من الاستثمار.
٤_إستثمر المال الذي ٱدخرت، حتى يصبح مصدرا قار لك في الأشهر القادمة.
٥_الحظ السعيد ماهو إلا انتهاز للفرص واستغلالها.
٦_لا تدخل ٱستثمارا، إن لم يضمن لك الأمان لرأسمالك، أو ٱسترداده متى تشاء، وٱمتلاك أرباح جيدة من خلاله.
٧_إكسب اكثر، بتنمية مهاراتك الشخصية:استثمر في نفسك.

٨_لا تتردد في عقد صفقة أنت متأكد من صوابها.

٩_قبل أن تستثمر  أي مجال، اطلع  أولاً على المخاطر التي قد تكتنفه والمعيقات والصعوبات التي تميز هذا المجال .

"سريعاً مايفر المال من بين يدي الإنسان الذي يستثمره في أعمال وأغراض لا يألفها أو لايوافق عليها من هم بارعون في الحفاظ عليه "