يُحكى أنه كان في قديم الزمان رجلٌ من أسرة تشو الملكية، كان يملكُ سيفًا ملكيًا عليهِ شعار المملكة، كغيره من أفراد أسرة المملكة، سافر هذا الرجل بسيفه الملكي في رحلةٍ نهرية بأمر الملك.

وكانت المدينة التي سيسافر لها بعيدة جدا عن المملكة، وفي أثناء الرحلة الطويلة  هبت رياحٌ  عاتيةٌ تسببت في رفعِ أمواجِ ماءِ النهر، فتمايلت السفينة واصطدم الركاب ثم سقط سيف الرجلِ، وصرخ الركاب: سقط السيف الملكي في النهرِ، سقط السيف الملكي في النهر!

وعلى الرغم من أن هذا الرجل من أسرة تشو الملكية ، إلى أنه لم يظهر أي دهشةٍ، فقط نحت خطا على المركب بالسكينة - حيث سقط منه السيف - وأدار رأسَهُ ثم نظر إليهم وقال للجميعِ: هنا المكان الذي سقط منه سيفي الملكي، فتحير الجميع وينظرون إلي ذلك الخط المنحوت بالسكين، وينظرون بعضهم إلي بعض دون أن يفهموا ماذا يقصد الرجل؟ ونبهه أحدهم بأن يَبحث عن سيفه في النهر ِِ، فرد عليه تشو: لا داعي للقلق معي علامة سقوط السيف

واستمرت السفينة في الإبحار واستعجله راكب آخر قائلا : لو نزلت الآن للحقت بسيفك الملكي، ومع ابتعاد السفينة عن مكان سقوط سيفه لأصبح أ مر البحث عنه مستحيلا فيما بعد؛  ولكن استمر تشو بتهدئة  الرجل وظهر عليه الارتياحُ والثقة بالنفس وقال: لا تقلق... فأنا لست قلقًا أليست العلامة المنحوت موجودة كما كانت؟

وواصلت السفينة سيرها حتى رست، ونزل تشو من عند الخط المنحوت على السفينة إلي ماء النهر للبحث عن سيفه، ولكن كيف يستطيع أن يجده؟ العلامة التي نحتها على السفينة كانت علامة موقع لحظة سقوط سيفه فقط بينما  كانت السفينة تبحر في ماء النهر، والسيف ليس له أرجل ليمشي مع سير المركب ؟ 

وأصبح مصدر سخرية الجميع على الشاطئ حيث ظل يبحث لوقتٍ طويل، وفي النهاية يجب أن نعقل أمورنا، ونستمع لنصائح من هم أكثر منا خبرة.

الأسئلة:

١. ما اسم الأسرة التي ينتمي لها تشو؟

٢. هل كانت المدينة التي سيسافر لها تشو قريبة؟

٣. ما الذي فعله تشو عندما سقط منه السيف؟

٤. لماذا حث الركاب تشو على النزول؟

٥. ماذا استفدت من هذه القصة؟

انتهى

الرجاء عدم التردد في إنشاء حساب بمنصة رقيم لرفع مستوى أطفالكم في القراءة ومتابعة زهرة سامي من فريق زمردة.