يُذكر في تاريخ دولة الصين وبالتحديد في مدينة سيو تشانغ، أن القائد الأعلى للمدينة سيو تشانغ أهدى ملك دولة وجي وغ  فيلًا كبيرا، فرح الملك تساو تساو بالفيل فرحا كبيرا وانتظر وصوله.

وعندما نقل الفيل إلى المدينة جمع الملك كل الوزراء والأمراء وكل الحاشية ليشاهدوا الفيل، كان أول مرة في حياتهم يروا مثل هذا الفيل الضخم، الكل كان بوصفه بمفرداته التي سمعها فشبه بعضهم رجله كأنها أعمدة القصر

وأراد الملك أن يزن هذا الفيل فطلب من الحاشية جميعها أن تفكر كيف يستطيعون وزن هذا الفيل؟ فتعجب الجميع من كيفية وزن هذا الحجم الكبير، فيوجد من يقول: جد أكبر ميزان عندك، والناس تقول كيف سيقف الفيل على الميزان؟ هذا كائن حي يتحرك، وفكر أحد الوزراء المقربين للملك ثم قال: وجدتها... نحن نذبح الفيل ونقطعه قطعًا صغيرة، ومن ثم نزن أجزاء الفيل على الميزان ونجمعهما يخرج وزن الفيل.

فضحك الجميع لهذه الفكرة، لأن معناها فقد الفيل للأبد وظل الملك يطرح السؤال ويعيده على حاشيته: كيف سنزن هذا الفيل؟! فتقدم ابن الملك الصغير المحبب إلى قلبه تساو تشنغ وقال عندي فكرة يا أبي أستطيع بها أن أزن الفيل، فقال له الملك: اقترب يا بني، وكان لا يعتقد أن تكون فكرة ابنه تتناسب مع ما قاله هذا الجمع من كبراء الدولة، ولكن عندما همس في أذنه بالفكرة التي يريد وزن الفيل بها، تغيرت ملامح الملك من ابتسامة إلى اندهاش وتعجب!

يتبع

الأسئلة:

١. ما الهدية التي أعطاها القائد الأعلى للملك تساو تساو؟

٢. بم وصف الناس الفيل؟

٣. اذكر رأي بعض الوزراء في كيفية وزن الفيل؟

٤. لماذا قال الملك لابنه اقترب مني؟

٥. ما الفكرة التي تتوقعها أنت لوزن الفيل؟

الرجاء عدم التردد في إنشاء حساب بمنصة رقيم لرفع مستوى أطفالكم في القراءة ومتابعة زهرة سامي من فريق زمردة.