_ السنغال_
حَدَّثَنَا إبراهيمُ عَنْ بَلَدِهِ بِفَخْرٍ قَائِلًا:
تَقَعُ السِّنِغَالُ غَرْبَ القارةِ الأفْرِيقيةِ ، وَعَاصِمَتُهَا دَكَار، وَهِيَ تَتَمَيَّزُ بِطَقْسِهَا الرَّائِعِ وَشَمْسِهَا المُشْرِقَةِ وَ بِالجُزُرِ المُمْتِعَةِ ، إِذْ تُوجدُ لَدَيْنَا جَزِيرَةٌ مَصْنُوعَةٌ مِنَ الأَصْدَافِ،
المَنازلُ و المَمرّاتُ و المَقابرُ جَمِيعُهَا قَدْ تَمَّتْ صِنَاعَتُها مِنَ الأصْدَافِ، كَعَمليةٍ لِإعَادَةِ التَّدْوِيرِ، فالسِّنِغَالُ دولةٌ عاشقةٌ لِلْأَغْذِيَةِ البَحْرِيةِ وَ قَد اسْتَغلت مُخَلَّفَاتهَا بإعادةِ التَّصْنِيعِ..
كَمَا تُوجدُ لدينَا البُحَّيْرَةُ الوَرْدِيةُ، وهيَ واحدةٌ مِن أَرْوَعِ وَ أشْهَرِ البُحيراتِ المُتَوَاجدةِ فِي العالمِ، و هيَ تتلونُ بهذا اللون كظاهرةٍ طبيعيةٍ تحدثُ بِسبَبِ الإِرتفاعِ الغيرِ العاديٍّ، للمُحْتَوَى المِلْحِي للبحيرةِ، فتجذبُ البكتريَا الغيرِ الضَّارةِ مِمَّا يُؤدِّي إلَى إنتاجِ صِبْغَةٍ حَمراءَ لامتِصَاصِ أشعةِ الشَّمْسِ.
الأسئلة/
١_من أي بلد هو إبراهيم؟
٢_ أين تقع السنغال؟
٣_ ماهي عاصمتها؟
٤_ بماذا تتميز السنغال؟
٥_ لماذا تكتسب البحيرة الوردية لونها الوردي؟
١٣
_ لوكسمبورغ _
إسْمِي صُوفي.. وأَنَا من دُوقِيَةِ لُوكْسُمْبُورغ الكُبْرَى، أَوْ بِاخْتِصَار لُوكْسُمْبُورغ،التِي تَقَعُ غَرْبَ أُورُوبَا، وَاحِدَةٌ مِنْ أَصْغَرِ دُوَلِ أُورُوبَا، ومَعَ ذلكَ فَهِيَ وَاحِدَةٌ مِنْ أَرْوَعِ بُلْدَانِ القَّارةِ العَجُوزِ.
اللُّغَةُ لدينَا فِي لُوكْسُمبورغ مُتَنوعةٌ بِشكلٍ لَا يُصَدَّقُ، فَعَلَى الرَّغْمِ مِنْ أَنَّ اللُّوكْسُمْبُرْجِيَةُ هِيَ اللُّغَةُ المُسْتَخْدَمَةُ فِي كَثِيرٍ مِنَ الأَحْيَانِ، لَكِنّنَا قَادِرُونَ عَلَى التَّوَاصُلِ بِالإنجليزيةِ، والفرنسيةِ، والألمانيةِ، فِي جَمِيعِ أَنْحَاءِ البِلَادِ.
فِي بَلَدِي لَدَيْنَا رِيفٌ رَائِعٌ وَ خَلَّابٌ، وَقِلَاعٌ كثيرةٌ ، وَمِنْطَقَةٌ نُطْلِقُ علَيْهَا إِسْمَ وادِي القلاعِ السبعِ..والتِي تُشبهُ إلَى حدٍّ كبيرٍ قِلاعَ عَالَمَ ديزنِي السَّاحِر..
الأسئلة/
١_ من أين هي صوفي؟
٢_ أين تقع لوكسمبورغ؟
٣_ ماهي اللغات المستخدمة فيها؟
٤_ بماذا يتميز ريفها؟
٥_ بماذا شبهت صوفي قلاع بلدها؟