مالك نظر إلى الحفرة فوجدها صغيرة جدًا على حجمه كإنسان، فأخذت توتو تتلو بعض الأدعية لكي يصغر حجمه وينزل الحفرة، ويعود مرة ثانية بعد صعوده منها.
وبالفعل أصبح مالك في حجمة النملة في دقيقة واحدة، وأخذ يحملق في عين النملة توتو ويقول: هل صرت عملاقة يا توتو؟
فضحكت توتو وقالت: لا بل أنت من صرت بحجم النملة كي تتمكن من النزول لبيت الخزين، فالملكة بالأسفل ستجيب عن أسئلتك وسترجع لبيتك وتنام على أريكتك القطيفة، وتذاكر النحو!
فصرخ مالك: وهل سأعود إلى حجمي الطبيعي؟ أم سأظل في حجم النملة؟ ابتسمت النملة وقالت: نحن لا يسعدنا أن ينضم إلى فريقنا بشري كسول، لا تخف ستعود كما كنت.
فنزل مالك إلى بيت الخزين، وجد توتو تركته وذهبت إلى نملة بطنها كبيرة جداا وأخرجت من فمها سائلا سكريًا وسكبته في فم تلك النملة، ونظر في الأعلى وجد أكثر من مائة نملة يقفن بوضع مقوب، رؤوسهن تحت ويتشبثون في سقف البيت بأرجلهم، وجميعهن بطونهن كبيرة أكبر من حجمهن الأصلي بثمان مرات.



استدار مالك برأسه يبحث عن الملكة، وجد موقفا مخيفًا واحدة من نملات التخزين كادت أن تسقط من فوق السقف، انفكت رجل من رجليها من فتحات السقف، وجد جميع النملات العاملات تجرين في كل الاتجاهات انقاذًا لنملة التخزين، والكل اقترب منها حتى استطاعت تثبيت قدمها مرة أخرى في السقف.
الكل ينظر لها ويقول الحمد لله أأنت بخير؟ اقتربت الملكة من مالك وقالت: أهلا وسهلا بك يا مالك، كم أنا سعيدة بحضورك هنا، لقد وصلتني أخبارك من نمل بلاد الشرق عبر الرياح، وقلت في نفسي طفل في اطلاعك وثفافتك لابد أن أقابله، وأجيب عن التساؤلات التي يريد أن يطرحها.
فأجاب مالك: أنا ممتن جدا لهذه الثقة، وهذه الدعوة الكريمة، وأتمنى أن تنجح مقاصدي وأعرف كل ما أريده في هذه الزيارة القصيرة سيدتي الملكة.
الملكة: أنت طفل مهذب ولطيف ويسعدني أن أجيب عن أي سؤال تفضل.
أولا: أنا أريد أن أعرف ما الذي تحمله بطون هذه النملات؟
أجابت النملة: تحمل السائل السكري الذي أحضرته العاملات، تظل كل نملة عاملة مثل النملة توتو في امتصاص الرحبق من الزهور وتحويله لسائل سكري في فمها طبعا في موسم الأمطار، وتأتي إلى نملة من نملات التخزين هذه وتصبه من فمها إلى فم النملة، فتخزنه في بطنها كالعسل، هل هكذا أجبت عن أول سؤال؟
نظر مالك إلى بطن نملات التخزين بحنو وعطف هم يستخدمون بطونها لتخزين الغذاء، وتظل في هذا السقف موسما كاملا! رحمتك يا الله.
أسئلة::
١. كيف استطاع مالك النزول إلى بيت الخزين؟
٢. ماذا شاهد مالك في أعلى البيت؟
٣. كم العدد التقريبي لنملات التخزين؟
٤. ما الذي تحمله بطون هذه النملات؟
٥. كيف نظر مالك إلى نملات التخزين؟

يتبع......

الرجاء إنشاء حساب في منصة رقيم ومتابعة مجلة زمرة و زهرة سامي